الحدث المحلية

سبأفون تعلن نقل مقرها الرئيسي إلى عدن بعد استيلاء عصابة الحوثي عليه في صنعاء

السبت 03 أغسطس 2019 02:37 مساءً الحدث - عدن

أعلنت الشركة اليمنية للهاتف النقال -سبأفون نقل المركز الرئيسي للشركة وعملياتها الى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية.
وقالت الشركة في بيان أصدرته في الساعات الأولى من فجر اليوم السبت عبر صفحتها على "فيسبوك"، إنه سيتم نقل المركز الرئيسي للشركة وعملياتها الى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية اعتبارا من تاريخ قرار مجلس ادارة الشركة مؤخرا بذلك. واعمالا لقرار المجلس يجرى حاليا اتخاذ الخطوات والاجراءات اللازمة لنقل المركز الرئيسي للشركة وعملياتها الى مدينة عدن وباقرب فرصة ممكنة.
وطالبت "سبأفون" جميع موظفيها العاملين في مركزها الرئيسي السابق بمدينة صنعاء تنفيذ قرار المجلس والانتقال لممارسة مهام وظائفهم في مدينة عدن.
وأوضحت أن ذلك جاء بعد قيام مسلحي جماعة الحوثي باقتحام والاستيلاء على مقر الشركة قبل يومين، مطالبة الحكومة والمعنيين والمجتمع الدولي باتخاذ كل ما يلزم للحد والتخفيف من معاناة المواطنين المستفيدين من خدمات الاتصالات نتيجة لممارسات المليشيا التعسفية.
وكانت جماعات مسلحة تتبع الامن السياسي والقومي بصنعاء قامت صباح يوم الأربعاء ??-?-????م باقتحام والاستيلاء على مقر شركة سبافون بصنعاء والتحكم بإداراتها وقطع الشارع الذي أمام الشركة وتغيير حراسة أبوابها ومداخلها وفرض مدراء على إدارات الشركة معينين من قبل تلك الجماعة المسلحة التابعة لسلطات الانقلابيين. وقامت كذلك بالاستيلاء على جميع معدات وأصول الشركة وإجبار الموظفين للانصياع لأوامرها تحت تهديد السلاح، واجرت حركة تعيينات اداريه ونصبت افراد محسوبين عليها لإدارة الشركة في صنعاء.
نص البيان:
بيان صادر عن مجلس ادارة شركة سبأفون
تعلن الشركة اليمنية للهاتف النقال -سبافون نقل المركز الرئيسي للشركة وعملياتها الى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية اعتبارا من تاريخ قرار مجلس ادارة الشركة مؤخرا بذلك. واعمالا لقرار المجلس يجرى حاليا اتخاذ الخطوات و الاجراءات اللازمة لنقل المركز الرئيسي للشركة وعملياتها الى مدينة عدن وباقرب فرصة ممكنة. ولمصلحة العمل والعاملين بالشركة، تعلن ادارة الشركة وتطلب من جميع موظفيها العاملين في مركزها الرئيسي السابق بمدينة صنعاء تنفيذ قرار المجلس والانتقال لممارسة مهام وظائفهم في مدينة عدن.
وقامت جماعات مسلحة تتبع الامن السياسي والقومي بصنعاء صباح يوم الاربعاء ??-?-????م باقتحام والاستيلاء على مقر شركة سبافون بصنعاء والتحكم باداراتها وقطع الشارع الذي امام الشركة و تغيير حراسة ابوابها و مداخلها وفرض مدراء على ادارات الشركة معينين من قبل تلك الجماعة المسلحة التابعة لسلطات الانقلابيين. وقامت كذلك بالاستيلاء على جميع معدات واصول الشركه واجبار الموظفين للانصياع لاوامرها تحت تهديد السلاح، واجرت حركة تعيينات اداريه ونصبت افراد محسوبين عليها لاداره الشركه في صنعاء.
كما قامت الجماعة المسلحة المُقتحمة لمقر الشركة بقطع علاقة المدراء والموظفين الرئيسين والمساهمين والمستشارون بانظمة الشركة المختلفة ووقف عناوين ايميلاتهم و هواتفهم الوظيفية النقالة. وعليه تهيب الشركة بجميع الجهات والافراد التي تتعامل مع الشركة التوقف عن التعامل او التواصل مع عناوين الايميلات وأرقام الهواتف النقالة الوظيفية لكافة مدراء وموظفي الشركة الرئيسيين والمساهمين والمستشارون وعدم التعويل على ما يصدر منها اعتبارا من يوم الاقتحام للشركة الاربعاء الماضي ??-?-????م، وخصوصا يتم حاليا استخدام تلك الايميلات والارقام بصورة غير شرعية وانتحالا لشخصية المستخدمين الاصليين لها.
وتدعو الشركة الحكومة والمعنيين والمجتمع الدولي اتخاذ كل ما يلزم للحد والتخفيف من معاناة المواطنين المستفيدين من خدمات الاتصالات نتيجة لهذه الممارسات التعسفية غير القانونية والتي تجرمها القوانين والدساتير وجميع الشرائع السماوية، واتخاذ الاجراءات المناسبة في مثل هذا الشأن بالغ الاهمية والاثر على القطاع برمته وخدمات الاتصالات التي يعتمد عليها جمهور المواطنين.
والله الموفق،،،