الحدث المحلية

الحكومة تعلن عن وصول مراقبين أمميين للإشراف على عملية الانسحاب من الموانئ الرئيسية

الأحد 12 مايو 2019 05:06 مساءً الحدث - متابعات

 

أعلن متحدث عسكري تابع للحكومة اليوم الأحد عن وصول مراقبين أمميين للإشراف على عملية انسحاب قوات جماعة الحوثيين من ثلاثة موانئ رئيسية غربي البلاد، وتمكين المراقبين الحكوميين من الوصول إلى الموانئ الثلاثة

سعودي يبكي الرئيس السابق صالح.. أخذني على سيارته اثناء ماكنت ضائع في اليمن وفعل معي هذا الفعل الذي لم اتوقعه ؟
سعودي يبكي الرئيس السابق صالح.. أخذني على سيارته اثناء ماكنت ضائع في اليمن وفعل معي هذا الفعل الذي لم اتوقعه ؟

ووصف المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عن تفاؤله ببدء عملية انسحاب قوات الحوثيين من موانئ الحديدة، الصليف ورأس عيسى.

ويوم السبت، أعلنت جماعة الحوثيين بدء عملية إعادة الانتشار لقواتها من الموانئ الثلاثة، بإشراف ثلاث فرق تابعة للأمم المتحدة تنفيذاً لاتفاق ستوكهولم، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها في صنعاء التي يديرها الحوثيون.

وقال المتحدث باسم عمليات الساحل الغربي التابع للحكومة  "الشرعية" العقيد وضاح الدبيش، إن "مراقبي الأمم المتحدة، برئاسة الجنرال مايكل لوليسغارد عقدوا اجتماعاً، السبت، مع رئيس الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار، اللواء صغير بن عزيز، وتم خلاله تقديم إيضاحات بشأن تصريحات المكتب الأممي". حول انسحاب قوات الحوثيين من الموانئ الثلاثة خلال أربعة أيام.

وأضاف في تصريح لوكالة الأناضول التركية "وصل اليوم مراقبون أمميون للإشراف على عملية الانسحاب، وسيتم إطلاع المراقبين الحكوميين على آلية الانسحاب، وتمكينهم من دخول الموانئ الثلاثة للتأكد من الانسحاب".

وأكد فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن المسؤولين "يزيدون من قدرتهم في الحديدة"، قائلاً " تعمل البعثة مع الأطراف لضمان وجود ترتيبات إدارية مناسبة لتمكين نشرها".

وفي السياق نقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن المبعوث الأممي قوله: "أنا متفائل، لكن الأمر هش، لدينا ما نفعله لنتأكد بأن الحكومة اليمنية راضية".

وأشار الدبيش إلى أنه "تم إبلاغ الفريق الحكومي بأنه تنفيذاً لاتفاق استكهولم فإن انسحاب الحوثيين من الموانئ سيبدأ الأحد".

وتبذل الأمم المتحدة جهوداً للتوصل إلى حل سلمي ينهي الحرب المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات، بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.