الحدث المحلية

محمد علي الحوثي يكشف أسباب قرار انسحاب ”مليشياته” المفاجئ من موانئ الحديدة

السبت 11 مايو 2019 01:14 مساءً الحدث - متابعات

قال القیادي الحوثي محمد علي الحوثي، أن الانسحاب أحادي الجانب الذي ستقوم بھ ملیشیاته من موانئ جاء بسبب رفض تنفیذ اتفاق ستوكھولم، حد زعمه.
وقال الحوثي عبر حسابھ بـ "تویتر"، "الانسحاب أحادي الجانب الذي سیقوم بھ الجیش واللجان، نتیجة لرفض أمریكا وبریطانیا والسعودیة والإمارات وحلفائھم تنفیذ الاتفاق".
وأضاف عضو المجلس السیاسي الأعلى للحوثیین، "الانسحاب یؤكد أن سبب الإعاقة لتنفیذ اتفاق ستوكھولم ھو دول التحالف".
وتابع، "بدء الانسحاب١١ / ٥ في العاشرة صباحا — بالتوقیت المحلي — یؤكد أن التحالف ھو من یعیق السلام ویطیل المجاعة".
وأردف الحوثي قائلا، "نحمل مجلس الأمن والأمم المتحدة المسؤولیة الكاملة عن استمرار أسوء أزمة إنسانیة نتیجة جرائم الحصار والحظر لمطار صنعاء، وعدم تسلیم المرتبات والتجویع المتعمد للیمن".
واختتم، "ندعوھم إلى اتخاذ إجراءات ضد الدول المعیقة، بعد أن أثبت الشعب وقیادتھ وجیشھ ولجانھ دعمھم للسلام بالانسحاب الأحادي من الموانئ".
وكانت الأمم المتحدة قالت في بیان، یوم الجمعة، إن جماعة الحوثي الیمنیة وافقت علىالانسحاب من جانب واحد من ثلاثة موانئ رئیسیة في الفترة من 11 إلى 14 مایو/ أیار،وھي خطوة مطلوبة للتمھید لإجراء مفاوضات سیاسیة لإنھاء الحرب الدائرة منذ أربع سنوات.
وذكرت لجنة تنسیق إعادة الانتشار في بیان، أن الحوثیین سینفذون "انسحابا مبدئیا أحادي الجانب" من میناء الصلیف الذي یستخدم في نقل الحبوب ومیناء رأس عیسى النفطي إضافة إلى الحدیدة، المیناء الرئیسي في البلاد، وفقا لرویترز.
ورسمت اللجنة، التي یقودھا اللفتنانت جنرال مایكل لولزجارد الذي یرأس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاتفاق، خطط سحب القوات بموجب اتفاق تم التوصل إلیھ في دیسمبر/ كانون الأول في السوید وكان أول انفراجھ كبرى في جھود إحلال السلام وإنھاء الحرب التي تسببت في مقتل عشرات الآلاف ودفعت الیمن لشفا المجاعة.
وذكر البیان، أن بعثة الأمم المتحدة ستراقب الانسحاب، وھو خطوة أولى في طریق تنفیذ اتفاق السلام.

مشیرا أن من المھم أن تلي الخطة "الإجراءات الدائمة الملزمة التي تتسم بالشفافیة من جانب الطرفین للوفاء الكامل بما علیھما من التزامات".
وأضاف، أن من شأن الانسحاب أن یسمح للأمم المتحدة بالقیام "بدور قیادي في دعم مؤسسة موانئ البحر الأحمر في إدارة الموانئ" وأن یحسن من عملیات تفتیش المنظمة الدولیة على الشحنات.