حقوق وحريـات

"أمهات المختطفين" تطالب غريفيث زيارة السجون والتعامل مع المختطفين كقضية إنسانية

الأحد 22 أبريل 2018 02:34 مساءً الحدث - صنعاء
دعت رابطة امهات المختطفين المجتمع الدولي إلى التعامل مع المختطفين في اليمن كقضية انسانية بحته بعيدا عن اي حسابات اخرى وتسليط الضوء على ملف جرائم مليشيا الحوثي واختطافها آلاف المدنيين وتعذيبهم بوحشية في سجونها .
 
وفي ندوة للرابطة اليوم في مدينة مأرب دعت المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيتالى زيارة سجون ميليشيا الحوثي الايرانية وملامسة ما يتعرض له اكثر من 5000 مختطف من انتهاكات بدءاً بعدم قانونية الاختطاف وسوء المعاملة وفظاعة التعذيب وتهم ملفقة ومحاكمات غير مشروعة وحرمانهم من الحقوق الاخرى كزيارات اقاربهم او التواصل معهم .
 
وتحدثت اوراق عمل الندوة طبقا لوكالة سبأ، تحت شعار (ملف المختطفين .. قضية انسانية لا ورقة سياسة)عن وفاة اكثر 100 مختطف تحت التعذيب وتصفية اخرين داخل السجون واصابة المئات منهم باعقات وامراض مزمنة نتيجة التعذيب الممارس بحقهم .
 
واوصت الندوة الاهتمام بقضية المختطفين اعلاميا وحقوقيا ومجتمعيا ورسمية. 
 
وفي الندوة اكد وكيل محافظة مأرب علي محمد الفاطمي ان السلطة المحلية بمحافظة مأرب ستبذل جهودها لدعم رابطة امهات المختطفين .
 
وعبرت امهات المختطفين عن شكرهن للسلطة المحلية بمأرب وعلى راسها المحافظ اللواء سلطان العرادة على رعايته ودعمه المستمر للرابطة وانشطتها واهتمامه بقضايا المختطفين بشكل عام .