الحدث المحلية

معارك تزداد ضراوة شرقي تعز وغارات تدمر مخازن وتعزيزات للمليشيا الحوثية شمالي وغرب المدينة

السبت 03 فبراير 2018 11:19 صباحاً الحدث - الوطن

اشتدت وتيرة المعارك بين قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي من جهة وبين مليشيا الحوثي الإنقلابية من جهة أخرى، امس الجمعة، في عدة جبهات ميدانية بريف ومدينة تعز، جنوبي البلاد.

وأفاد مراسل “سبتمبر نت” في تعز، أن معارك عنيفة تدور في الأثناء، بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الإنقلابية في جبهات التشريفات، ومحيط مدرسة محمد علي عثمان، في الجبهة الشرقية للمدينة.

وبحسب ما ذكر مراسل “سبتمبر نت” فان مدفعية الجيش الوطني استهدفت بموازاة ذلك مواقع المليشيا الإنقلابية في تبة السلال، شرقي المدينة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا.

بالتزامن، دارت معارك ضارية رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا شرقي مديرية صير الموادم.

وعلى وقع المعارك العنيفة شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت تعزيزات للمليشيا الإنقلابية بجوار نقطة الستين، شمالي المدينة، دمرت دبابة وعدة أطقم قتالية.

مراسلنا في تعز، قال أن غارات أخرى استهدفت مواقع وتجمعات ومخازن أسلحة للمليشيا الإنقلابية في تباب البلسم، والحصين، وبيت الميرابي، ومنطقتي السويهرة، والمحاوي، الواقعة بين مديرية حيس، جنوبي الحديدة، وعزلة شمير، بمديرية مقبنة.

وأدت الغارات وفق ما أفاد مراسلنا إلى تدمير مخازن أسلحة والعديد من الآليات والأطقم والمعدات القتالية، علاوة على سقوط قتلى وجرحى من المليشيا الإنقلابية.