شؤون عربية ودولية

محذرًا من نفاد الوقت.. ترامب يدعو روسيا والصين لتحرك سريع بشأن كوريا الشمالية

الخميس 09 نوفمبر 2017 11:44 صباحاً الحدث - ارم

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين وروسيا، اليوم الخميس، “للتحرك بسرعة” لحل الأزمة الكورية الشمالية، محذرًا من أن “الوقت يمر بسرعة”.

وقال ترامب لدى لقائه نظيره الصيني شي جينبينغ في بكين في اليوم الثاني من زيارته: “علينا التحرك بسرعة، وآمل أن تتحرك الصين بصورة أسرع، وأكثر فاعلية من أي طرف آخر حيال هذه المشكلة”.

وشدد على أن كل الأطراف عليها التعاون لوقف تسليح وتمويل النظام الكوري الشمالي، مضيفاً أن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على عدم تكرار العمل بأساليب سابقة فاشلة في التعامل مع القضية.

وأكد ترامب أنه واثق من “وجود حل” لأزمة كوريا الشمالية، وإنه يعتقد أنه “سيجد جديدًا” في الملف وذلك في أعقاب لقاءاته مع رئيس الصين شي جين بينغ.

وأضاف: “اجتماعنا صباح اليوم كان ممتازًا؛ لقد تحدثنا عن كوريا الشمالية وأنا، على غراركم، أعتقد أن هناك حلاً”.

وكان ترامب أطلق من سيول ،الأربعاء، تحذيرًا لنظام بيونغ يانغ، الذي وصفه بـ”الدكتاتوري”، مؤكدًا أنه لن يسمح “بتعريض أمريكا أو حلفائنا للابتزاز أو الهجوم” أو “بأن تكون المدن الأمريكية مهددة بالدمار”.

كما حث ترامب ،الأربعاء ،الصين وروسيا على تطبيق العقوبات الأممية بحق بيونغ يانغ كاملة، وخفض العلاقات الدبلوماسية، وقطع جميع الارتباطات التجارية والتكنولوجية بنظام كيم جونغ-اون.

وأوضح ترامب،  أنه لا يلوم الصين على فائضها في الميزان التجاري مع الولايات المتحدة، محمّلًا الإدارات الأمريكية السابقة المسؤولية عن هذا الاختلال.

وقال ترامب “أنا لا الوم الصين على هذا الأمر. في النهاية من يمكنه أن يلوم بلدًا على استغلاله بلدًا آخر لما فيه مصلحة مواطنيه؟”.

وأضاف “أنا الوم بالمقابل الإدارات السابقة التي سمحت لهذا العجز التجاري الخارج عن السيطرة أن يحصل ويتعاظم”.

ويعتبر البيت الأبيض بكين بمثابة مفتاح لضبط سلوك كوريا الشمالية التي تعتبر الصين شريانها الحيوي الاقتصادي، وتعتمد عليها في 90 % من تجارتها.

وقال ترامب خلال اجتماع مع رئيس وزراء الصين لي كه تشيانغ، إنه عقد اجتماعات مهمة في وقت سابق بشأن التجارة، وكوريا الشمالية.

وكشف الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني عن سلسلة من الاتفاقيات التجارية بقيمة إجمالية قدرها 253,4 مليار دولار، تشمل قطاعات متنوعة؛ ما بين الطاقة والسيارات والطائرات والصناعات الغذائية والإلكترونيات، وتستفيد من الاتفاقيات  شركات كثيرة منها: كاتربيلار، وجنرال إلكتريك، وهانيويل وكوالكوم.. غير أن بعضها بروتوكولات اتفاق غير ملزمة.

وأبرمت ثلاث هيئات رسمية صينية اتفاقًا لاستغلال حقول من الغاز الطبيعي في ألاسكا، ينص على استثمارات تزيد عن 40 مليار دولار.

ووقعت المجموعة النفطية الصينية العملاقة “سينوبيك” و”الصندوق الاستثماري الصيني” وبنك أوف تشاينا” اتفاقًا مع ألاسكا وشركة طاقة محلية هي “ألاسكا غازلاين ديفيلوبمنت كوربوريشن” لاستغلال حقول الغاز، بحسب ما جاء في إعلان صادر عن مكتب حاكم الولاية الأمريكية نقلته وزارة الخارجية.