حقوق وحريـات

نساء خالدات : اللواء الركن ...كلثوم عسيري تطالب بتسليم رواتبها

الجمعة 29 سبتمبر 2017 11:59 مساءً الحدث - صنعاء

كانت السيدة كلثوم عسيري تشغل منصب مشرفة التمريض لمستشفى باصهيب العسكري فوق جبل التواهي ، سابع أفضل مستشفيات صاحبة الجلالة في إمبراطوريتها ، الملكة إليزابيت الثانية ملكة بريطانيا !
‏ ‏
تشرفت أن أؤدي الخدمة العسكرية الإلزامية بعد الثانوية العامة في هذا المستشفى خريف عام 1982م ، و تحت قيادتها التمريضية التي قادت عشرات الضباط و الجنود و المجندين ، وكانت إذا مرت على الطابور الصباحي أو دخلت قسما لتفتيشه تهابها القوة و يسود الصمت وكأن على رؤوسهم الطير !
‏ ‏
كانت اللواء الركن كلثوم عسيري قوية ويصفونها بالمرأة الحديدية ، تطوف الأقسام واحدا واحدا ، لا تسمح بأي مخالفة أو تقصير في حق المرضى أو العمل ، تتفقد الأسرة وفرشها وطراريحها ، لا تقبل رؤية أي مريض بغير لباس المستشفى الأخضر ، كما لا تسمح لأعضاء السلك التمريضي الفني والمهني بخلع الرداء الأبيض أثناء الدوام !
‏ ‏
كانت تدير القطاع التمريضي كالصراط المستقيم ، بقوة لاتلين ، و بجدارة عرفها بها كل قيادات وقواعد الجيش اليمني الجنوبي !
‏ ‏
و أخيرا اشتكت السيدة كلثوم عسيري لنا ، بعد أن بلغ بها السن مدى الكبر من عدم استلام مرتبها لعدة أشهر ، و أحرقتنا دموعها التي انسابت على خدي أعظم امرأة أدت واجبها الطبي والعسكري بكل شرف وجدارة واقتدار في زمن الضبط والربط العسكري ، مناشدة قيادة الدولة الشرعية بسرعة تسوية مرتبها وإطلاقه بعد أن ذهب شبابها ، و وهن عظمها ، و اشتعل الرأس شيبا !!