حقوق وحريـات

30 مليون ريال تنقذ مواطناً سعودياً من الإعدام قصاصاً في اليمن

الجمعة 21 أغسطس 2009 11:51 مساءً

 

أسفرت مساعي الصلح التي قامت بها السفارة السعودية بصنعاء أمس الخميس عن العفو عن مواطن سعودي من حكم القصاص إثر إقدامه على قتل مواطن يمني داخل الجمهورية اليمنية قبل نحو ثلاث سنوات.

مساعي الصلح التي قامت بها السفارة وأهل الخير، أسفرت عن الحصول على العفو عن المواطن السعودي "عبدالله صالح خنيفر الجعيد" من أولياء المقتول المواطن اليمني "محمود علي محمد زيد"، وذلك بعدما قبلوا بالتنازل مقابل مبلغ وقدره ستمائة ألف ريال سعودي دفعه أقارب القاتل وفاعلي الخير، وذلك بحضور الشيخ فيصل عبدالله البيتي الذي بدوره أحضر المبلغ من المملكة.

وكان التنازل قد جرى بتدخل من سفير خادم الحرمين الشريفين في الجمهورية اليمنية "علي بن محمد الحمدان"، ومعالي الدكتور "صالح حسن سميع" وزير المغتربين سابقاً في الجمهورية اليمنية.

وعلمت "سبق" أن عملية الإفراج عن المواطن ستتم عقب إجازة عيد الفطر المبارك نتيجة الإجازة القضائية اليمنية خلال هذه الأيام، فيما أكدت مصادر "سبق" بأن قاضي محكمة الاستئناف حضر مراسم الصلح والتنازل وتم خلال ذلك توقيع مشاهد بالعفو.

يشار إلى أن جريمة القتل وقعت قبل نحو ثلاث سنوات عندما أقدم المدعو "عبدالله صالح خنيفر الجعيد" - سعودي الجنسية - على قتل المدعو "محمود علي محمد زيد" - يمني الجنسية - إثر خلاف نشب بينهما، وتم الحكم عليه من قبل محكمة غرب الأمانة في صنعاء بالجمهورية اليمنية بالإعدام بجريمة القتل العمد.