إقتصـاد وتنمية

الاتحاد الأوروبي يدعم النازحين بـ8 مليون دولار

الجمعة 25 يوليو 2014 12:53 مساءً الحدث - صنعاء
أشاد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بالدعم المقدم من قبل الاتحاد الأوروبي وتبرعه بمبلغ 6 ملايين يورو (8 ملايين دولار) لدعم النازحين داخلياً في اليمن.
 
وأوضح بلاغ صحفي صادر عن برنامج الأغذية العالمي بأنه سيتم استخدام المبلغ لتوفير المساعدات الغذائية لليمنيين النازحين داخلياً والعائدين، فضلاً عن دعم جهود برنامج الأغذية العالمي لمكافحة سوء التغذية في اليمن.
 
وأضاف البلاغ" جاءت المساهمة من إدارة المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) التي كانت رابع أكبر جهة مانحة لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن في عام 2013، حين تبرعت بنحو 10 ملايين دولار أمريكي في العام الماضي".
 
وقال المدير القُطري وممثل برنامج الأغذية العالمي في اليمن بيشو باراجولي "مرة أخرى، أود أن أعرب عن تقديري العميق للدعم المتواصل والسخي من إدارة المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية، فهذا الدعم يعكس التزامهم بتحسين حياة مئات الآلاف من اليمنيين."
 
وأضاف باراجولي: "مع عملية بهذا الحجم، نحن نعتمد اعتماداً كبيراً على سخاء المانحين، ونأمل في أن تحذو الجهات المانحة الأخرى حذو إدارة المساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية."
 
وبحسب البلاغ فإن البرنامج يعتزم استخدام حوالي 7.3 مليون دولار من تبرع "إيكو" لتوفير المساعدات الغذائية للأسر النازحة، التي ارتفعت أعدادها في الأسابيع الأخيرة بسبب الصراع الدائر في محافظة عمران، في حين أنه سيتم استخدام الباقي في شراء الأغذية التكميلية لمعالجة سوء التغذية الحاد.
 
وأشار البلاغ إلى أنه سيتم توزيع المواد الغذائية في إطار عملية برنامج الأغذية العالمي الممتدة للإغاثة والإنعاش التي تهدف إلى مساعدة نحو ستة ملايين يمني من الأشد فقراً والأكثر احتياجاً على مدى العامين المقبلين، بتكلفة تبلغ نحو 500 مليون دولار أمريكي.
 
وتشمل هذه العملية توزيع المساعدات الغذائية والنقدية، أو أنشطة الغذاء مقابل العمل وبناء الأصول أو النقد مقابل العمل وبناء الأصول، والوقاية من سوء التغذية الحاد والمزمن ونقص المغذيات الدقيقة، وتقديم الوجبات المدرسية والحصص الغذائية المنزلية للأطفال الذين يحضرون إلى المدرسة بانتظام.
 
يذكر بأن برنامج الأغذية العالمي هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع ويقدم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ ويعمل مع المجتمعات لبناء قدرتها على التعافي، وفي عام 2013، ساعد البرنامج أكثر من 80 مليون شخص في 75 بلداً "بحسب البلاغ".