حقوق وحريـات

في وقفة احتجاجية اليوم: نساء حزب العدالة والحرية يناشدن الامم المتحدة الضغط على السلطات اليمنية للإفراج عن امين عام الحزب*

الجمعة 20 يونيو 2014 08:53 صباحاً الحدث - خاص
 
 
*تقرير: عاطف فتح*
 
*نفذ العشرات من قيادات وعضوات القطاع النسائي بحزب العدالة والحرية صباح
اليوم الخميس .. وقفة احتجاجية أمام مبنى مكتب الامم المتحدة بصنعاء للمطالبة
بالضغط على السلطات اليمنية للإفراج عن امين عام الحزب الاستاذ ناصر الجهراني
المعتقل لدى الامن القومي منذ شهرين.*
 
*وشارك في الفعالية عدد من الكوادر النسائية اللاتي يشغلن مناصب قيادية في
الحزب الى جانب عدد من الناشطات السياسيات والحقوقيات وغيرهن, بالإضافة الى
عدد من ممثلي وسائل الاعلام الحلية والعربية.*
 
*وتم خلال الوقفة تسليم رسالة الى مسؤول مكتب الامم المتحدة بصنعاء من القطاع
النسائي بالحزب جاء فيها:"جئنا إليكم بعد أن أغلقت في وجوهنا كل الأبواب
وأعيتنا المطالبات بإطلاق سراح الأمين العام وبعد أن بلغ اليأس منا مبلغا ..
جئنا إليكم وأملنا كبير بأنكم لن تخذلونا وبأنكم لن تصمتوا أمام أعمال القمع
التي تطال اليمنيين وخاصة السياسيين وباعتباركم النافذة الإنسانية التي نطل
منها إلى رحبة عالم تسوده العدالة والحرية وتصان فيه حقوق الإنسان وتحشد فيه
الجهود لخدمة البشرية واحترام حقها في الحياة.*
 
*وناشدت النساء المشاركات في الوقفة مكتب الامم المتحدة بصنعاء الانتصار
للعدالة والحرية ومخاطبة السلطات اليمنية بسرعة الإفراج عن أمين عام الحزب
الأستاذ/ناصر محمد الجهراني وتعويضه التعويض العادل عما لحق به من إضرار جسديه
ونفسيه جرا الاعتقال غير المبرر.*
 
*وفيما يلي نص الرسالة:*
 
*السيد/مدير مكتب الأمم المتحدة
بصنعاء                                                  المحترم*
 
*تحية طيبة ... وبعد:*
 
*الموضوع/الضغط على السلطات اليمنية بالإفراج عن أمين عام حزب العدالة والحرية
المعتقل منذ ما يقارب شهرين*
 
*نود إحاطتكم بان سلطات الأمن اليمنية ممثله بجهاز الأمن القومي أقدمت على
اعتقال أمين عام حزبنا حزب العدالة والحرية  منذ ما يقارب الشهرين وذلك في
مطار صنعاء الدولي أثناء عودته من أحدى عواصم الدول العربية وإخفائه قسر يا
وبطريقة مخلفه للتشريعات والقوانين المعمولة بها في الجمهورية اليمنية وفي
مخالفه سافرة للمعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.*
 
*السيد/مدير مكتب الأمم المتحدة بصنعاء: جئنا إليكم بعد أن أغلقت في وجوهنا كل
الأبواب وأعيتنا المطالبات بإطلاق سراح الأمين العام وبعد أن بلغ اليأس منا
مبلغا..جئنا إليكم وأملنا كبير بأنكم لن تخذلونا وبأنكم لن تصمتوا أمام أعمال
القمع التي تطال اليمنيين وخاصة السياسيين وباعتباركم النافذة الإنسانية التي
نطل منها إلى رحبة عالم تسوده العدالة والحرية وتصان فيه حقوق الإنسان وتحشد
فيه الجهود لخدمة البشرية واحترام حقها في الحياة.*
 
*ننشد منكم الانتصار للعدالة والحرية ومخاطبة السلطات اليمنية بسرعة الإفراج
عن أمين عام الحزب الأستاذ/ناصر محمد الجهراني وتعويضه التعويض العادل عما
لحق به من إضرار جسديه ونفسيه جرا الاعتقال غير المبرر.*
 
*ودمتم خير ممثل للإنسانية .. من القطاع النسائي للحزب .. صنعاء:19-6-2014م.*
 
*وتأتي هذه الوقفة في اطار الفعاليات الاحتجاجية التي ينظمها حزب العدالة
والحرية للمطالبة بالإفراج عن امينة العام والتي سبق له ونظم العديد منها كما
اصدر العديد من البيانات والبلاغات الصحفية التي تدين وتندد بعملية الاعتقال.*
 
*وكان حزب العدالة والحرية الذي يعد الاستاذ الجهراني امينة العام كشف في وقت
سابق أن جهاز الأمن القومي اعتقل الجهراني في مطار صنعاء الدولي بتاريخ
(6_5_2014م) أثناء عودته من إحدى الدول العربية .. وحمل الحزب جهاز الأمن
القومي مسئولية إستمرار اعتقاله وما قد يتعرض له من أذى نفسي وجسدي خلال ذلك.*
 
*كما قوبلت عملية اعتقال الشيخ الجهراني بسخط واستياء سياسي و شعبي كبير حيث
صدرت العديد من بيانات الادانة والتنديد بعملية الاعتقال التعسفية من قبل عدد
من الاحزاب والتنظيمات السياسية والمكونات المدنية والشعبية منها: (حزب
الرابطة اليمنية، وحزب جبهة التحرير، وحزب التحرير الشعبي الوحدوي, وحزب
الاتحاد الجمهورية, وحزب العدالة والحرية) وغير ذلك من المكونات التي شددت
جميعها على ضرورة إطلاق سراحه فوراً، مطالبة السلطات بعدم اللجوء إلى تجاوزات
الانظمة والقوانين اليمنية والمواثيق والمعاهدات الدولية التي تجرم مثل هذا
الفعل المدان .. الا ان ذلك السخط لم يلق من السلطات اليمن واجهزتها الامنية
أي اعتبار.*