حقوق وحريـات

بسبب احتجاز أمينه العام حزب العدالة والحرية يقاضي جهاز الأمن القومي

الجمعة 23 مايو 2014 08:20 صباحاً الحدث - صنعاء

يعتزم حزب العدالة والحرية اليمني، رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي؛ بسبب استمرار احتجاز الأمين العام للحزب ناصر الجهراني ، منذ 14 يوماً.

وحمل بيان صادر عن الحزب جهاز الأمن القومي، مسؤولية ما يتعرض له الجهراني من أذى نفسي وجسدي، مشيراً إلى أنه تم اعتقاله في مطار صنعاء، أثناء عودته من إحدى العواصم العربية.

واعتبر البيان اعتقال الأمين العام تأكيداً على النهج القمعي الذي تتبعه الأجهزة الأمنية "المحكومة بالثقافة البوليسية".

ودعا كافة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني إلى اتخاذ موقف إزاء اعتقال أمين عام الحزب، باعتبار عملية الاعتقال بادرة خطيرة تحمل الدلالات والمؤثرات مما يهدد الحياة السياسية ويؤكد على تراجع خطير في النهج الديمقراطي الذي اختاره الشعب كوسيلة مثلى للبناء والتنمية.

وأوضح البيان أن "الأمانة العامة للحزب بصدد رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي لاعتقاله الأمين العام وإخفائه ومنع الزيارة عنه، واصفاً ذلك بالاختطاف الذي يجرمه القانون ودستور الجمهورية اليمنية".