حقوق وحريـات

التضامن الوطني يطالب الرئيس بالدعوة إلى مؤتمر عام للشباب يمثل كل المكونات

الخميس 29 أغسطس 2013 09:00 صباحاً الحدث - خاص

أدانت دائرة الشباب والطلاب بحزب التضامن الوطني إقدام وإصرار مكون شبابي منفرداً على مصادر حق الشباب اليمني في المشاركة في المؤتمر العام للشباب وتعمده إقصاء وتهميش معظم  المكونات في الثورة الشبابية السلمية متجاهلاً دورها في الثورة الشبابية السلمية وثقلها وحجمها على الساحة الوطنية .

وطالبت دائرة الشباب والطلاب والمكونات الشبابية والطلابية بحزب التضامن الوطني بالحزب رئيس الجمهورية الرئيس عبد ربه منصور هادي  والقائمين على تنفيذ بنود المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية بالدعوة إلى عقد مؤتمر وطني للشباب يضم كافة المكونات الشبابية اليمنية دون إقصاء أو تهميش أو تجاهل لأي منها.

وأكدت بان شباب وطلاب حزب التضامن الوطني غير ملزمين بأي مخرجات لما يسمى بالمؤتمر الوطني العام للشباب ، كما طالبت الدائرة  كافة المكونات الشبابية بعدم السكوت عن هذه الممارسات وعمليات الإقصاء والتهميش التي لا تخدم الوطن وتتعارض مع مساعي المصالحة والتوافق الوطني وبناء الدولة المدنية الحديثة

ودعت كافة المكونات الشبابية المقصية من مايسمى المؤتمر العام للشباب للمشاركة في وقفة احتجاجية رفضا لهذا للمؤتمر ومخرجاته .

نص البيان

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين...اما بعد فإن دائرة الشباب والطلاب والمكونات الشبابية والطلابية بحزب التضامن الوطني تستغرب وتستنكر الإقصاء والتهميش المتعمد من قبل ما يسمى باللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام للشباب والذي لا يمثل سوى مكون سياسي بعينه,متجاهلا ومقصيا لمعظم المكونات في الثورة الشبابية الشعبية وثقلها وحجمها على الساحة الوطنية ونستغرب ان تتحدث تلك اللجنة بإسم شباب اليمن وتعقد مؤتمرات وندوات بإسم هذه الشريحة الكبيرة من الشباب دون علم معظم المكونات الشبابية على الساحة او معرفتها بمثل هذه الأعمال ولهذا فإننا في دائرة الشباب والطلاب بحزب التضامن الوطني والمكونات الشبابية والطلابية بالحزب ندين أعمال الاقصاء والتهميش للشباب اليمني من قبل ما يسمى باللجنة التحضيرية لمؤتمر الشباب ونطالب رئيس الجمهورية والقائمين على تنفيذ بنود المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية بالدعوة الى عقد مؤتمر وطني للشباب يضم كافة المكونات الشبابية اليمنية دون إقصاء او تهميش أو تجاهل لأي منها.

 نؤكد بأننا لسنا ملزمين بأي مخرجات لما يسمى بالمؤتمر الوطني العام للشباب كما نطالب كافة المكونات الشبابية بعدم السكوت عن هذه الممارسات وعمليات الإقصاء والتهميش التي لا تخدم الوطن وتعرقل المضي نحو المصالحة والتوافق الوطني وبناء الدولة المدنية الحديثة وندعوهم للمشاركة في وقفة احتجاجية رفضا لهذا المؤتمر ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين .

صادر عن دائرة الشباب والطلاب بحزب التضامن الوطني

بتاريخ 28 / 8 / 2013م